عن المدرسة

تأسست المدرسة في العام 2007 م تحت اسم مدرسة إستبيان الثانوية الخاصة بنات بامدرمان برؤى واهداف واضحة ومحددة وتواصل العطاء حتي يومنا هذا.

تبنت المدرسة منذ النشأة الأولى المبادئ الراسخة التي وضعها مؤسسها الأستاذ محمد نجيب شندقاوي وتبنت أعلى المعايير لضمان جودة التعليم وتحسين البيئة التعليمية بحيث تشمل هذه المبادئ والمعايير كافة الأطر التعليمية واشكالها المختلفة وهيئات التدريس والادارة والموظفين

تبنت المدرسة عدد من الاجراءات الكفيلة بضمان جودة التعليم

العناية بالموارد البشرية (الكادر الاداري والتعليمي) وتوفير كافة احتياجاته ومطالبه وتوفير كافة المستلزمات الضرورية لتحقيق أهداف المدرسة
التنوّع في الاسلوب التعليمي وتفادي الأحادية في التعليم
الاهتمام بالكيف لا بالكم وذلك باتباع جودة المعلومة بدلاً عن كمية المعلومات المقدم.
إتباع اسلوب اللامركزية في الادارة التعليمية
توفير الادوات والوسائل التعليمية والتكنولوجية الحديثة للنهوض بالتعليم إلى أعلى مستوى

المعلمون والمعلمات

تم اختيار هيئة التدريس بالمدرسة بعد فحص وتمحيص شديدين لاستقطاب افضل الكوادر التعليمية واختيارهم بعناية فائقة حتى تتحقق شروط جودة التعليم ويعتبر المعلم هو حجر الزاوية والمحرك الرئيسي للعملية التربوية والتعليمية وأحد أهم الركائز والمقومات التي تحدد مدى نجاح أو فشل المدرسة في تحقيق الهدف الأساسي وهو إعداد الطالبة الناجحة المتفوقة المميزة كونه حلقة الوصل بين الطالبة والمادة التعليمية والمسئول عن تهيئة المناخ المناسب للطالبات لتلقي المعلومات والبيانات والحقائق.


رؤيتنــــــــــــــــــا

نؤمن نحن في مدرسة إستبيان الثانوية الخاصة بنات ندرك أن التعليم هو المحرك الأساسي لتنمية الانسان والمجتمع والدولة وهو حق أساسي من حقوق الانسان ويرتبط ارتباطاً وثيقاً بالحقوق الأخرى وهو أساس تنمية الذات الانسانية وتحقيق النهوض الاقتصادي والسلام ومحفز للتنمية وامتلاك الأفراد للمهارات اللازمة والضرورية في حياتهم العملية . لكل هذا نتطلع وبكل عزم أكيد أن نكون المدرسة الثانوية الأولى للبنات على مستوى السودان.

رسالتنــــــــــــــا

تطوير القدرات الفكرية والتعليمية للطالبات ووضعهن في الطريق الصحيح ليساهمن في تطوير وتحسين مختلف المشاريع والاعمال والاستراتيجيات التي تنهض بالوطن وترفد الانسانية بالفكر والمعرفة والابداعات
تزويد الطالبات بالمعلومات التكنولوجية والثقافية والعلمية عبر الجمعيات الأدبية والايام الثقافية والمكتبة بنوعيها المقروءة والالكترونية واستخدام وسائل تعليمية مبتكرة وجاذبة..

 
تهدف جميع هذه المبادئ والمرتكزات الأساسية إلى تخريج طالبة تتمتع بكافة المهارات التي تقوم على التفكير والتحليل والنقد وقوة الشخصية والقدرة على التعبير عن الرأي واعدادها الاعداد السليم لسوق العمل، واخراج جيل مفكر وباحث ومثقف، واثق من نفسه، ويمتلك القدرة على التعبير عن رأيه بقوة بعيداً عن الضعف والجمود الناتج عن اساليب التعليم القديمة التقليدية القائمة على مبدأ الحفظ والتلقين دون اعمال العقل